قصة نجاح الرجل الحديدي


قد ينبهر البعض بعد الاطلاع على ثروة الون ماسك لكن هل تعلمون حجم الصعاب والتحديات التي يواجهها في سبيل الوصول الى أهدافه 
في البداية سنطلع على بعض تفاصيل هذا الشاب الملقب بالرجل الحديدي,انه ملياردير أمريكي ازداد بجنوب افريقيا وبدأ رحلة مليئة بالاستتمارات تخللتها عقبات كتيرة تمكن ماسك من تخطيها حتى أصبح ما هو عليه الان 
يعتبر ماسك الان واحدا من عمالقة الصناعة في الولايات المتحدة الأمريكية بل وأصبح من الداعميين للجيش الأمريكي ووكالة نازا وذلك في ما يخص الصواريخ بحيت أنه صاحب شركة سبيس اكس المهتمة بمجال الصواريخ والتي تتجاوز قيمتها المالية 20مليار دولار 

كان شغف ماسك بالكمبيوتر يقوده الى تصميم ألعاب الكترونية باع لعبة بمبلغ 500 دولار  وهو لا يتجاوز عمر 12سنة مما يوضح حسه الاستتماري والتجاري منذ الطفولة 
هاجر الشاب الطموح ماسك الى كندا لينتقل بعد ذلك الى الولايات المتحدة الأمريكية وهناك درس الفزياء والاقتصاد
أنشأ الرجل الحديدي شركة سماها Zip2  وباعها لاحقا لشركة compaq المختصة بالحواسيب 

وفي مطلع الألفية التانية وبالضبط سنة 1999 أنشأ موقع مختص بمجال الدفع الذي تحول بعدها الى الموقع الغني عن التعريف حاليا بايبال 
عقد ماسك صفقة بقيمة 1,4 مليار دولار بموجبها باع بايبال لشركة ايباي التجارية وذلك سنة 2002
وفي نفس السنة بدأ ماسك اهتمامه بالفضاء وبدأ في محاولة شراء صواريخ متطورة ستساعده في اجراء تجاربه المستقبلية على كوكب المريخ
وهنا قرر ماسك صناعة الصواريخ بنفسه بحيث أن تكلفة الصواريخ باهضة فبدأ يبحث جديا في هذا الشأن الى ان أنشأ شركة سبيس اكس 
هذه الشركة كلفته حوالي 100مليون دولار,هذا المبلغ أخده من ما كسبه من صفقة بيع موقع بايبال 
سنة 2008 عانت شركات ماسك من عدة مشاكل منها فشل اطلاق الصواريخ اضافة الى مشاكل مالية اخرى دون ذكر المشاكل العائلية التي كان يتخبط بها انذاك 

لكن هل سيستسلم ماسك بعذ كل هذا؟ طبعا لا فقد أعاد المحاولة مرة اخرى وهذه المرة نجحت تجربة اطلاق و عقد شراكة مع نازا
وعرفت شركته المختصة بصناعة السيارات الكهربائية هي الخرى نجاحات كبيرة وذلك ابتداءا من اطلاقها لسيارة رودستار المميزة وتوالت بعدها الانجازات 
انها قصة نجاح يجب الاستفادة منها قدر الامكان


جديد قسم : التقنية

إرسال تعليق